سعادة الوزير

تم تعيين سعادة الدكتور محمد بن صالح السادة وزيراً للطاقة والصناعة ورئيساً لمجلس إدارة قطر للبترول والعضو المنتدب في عام 2011م. وفي شهر سبتمبر 2014م تم تكليفه مرة أخرى المسؤولية العامة عن قطاع الطاقة والصناعة بدولة قطر من خلال احتفاظه بمنصبه الوزاري ومنصب رئيس مجلس إدارة قطر للبترول. وكان سعادته قد شغل منصب وزير الدولة لشؤون الطاقة والصناعة وعضو بمجلس الوزراء في الفترة من 2007 وحتى 2011م.

 

سعادة الدكتور السادة عضو بالمجلس الأعلى للشؤون الاقتصادية والاستثمار. ويشغل أيضا منصب رئيس مجلس الإدارة في كل من شركة رأس غاز المحدودة، وشركة قطر لنقل الغاز المحدودة (ناقلات) والشركة القطرية للكهرباء والماء. وهو ايضاً رئيس اللجنة الدائمة لموارد المياه التابعة للمؤسسة العامة القطرية للكهرباء والماء (كهرماء).

 

لدى سعادة الدكتور السادة خبرة تزيد عن ثلاثة وثلاثين عاماً في قطاع الطاقة، حيث التحق في عام 1983م بقطر للبترول إيذاناً ببدء حياته المهنية في مجال النفط والغاز. ثم ارتقى سعادته عبر الدرجات الوظيفية بالمؤسسة وتقلد عدداً من المناصب القيادية، حتى تم تعيينه في عام 1997م مديراً للشؤون الفنية، حيث تولى بنجاح إدارة عدد من المشروعات الكبرى في مجال النفط والغاز والبنية التحتية. وفي عام 2006م تم تعيينه في منصب العضو المنتدب بشركة رأس غاز المحدودة.

 

وفي العام 2017 حصل سعادة الوزير على لقب "رجل العام لدبلوماسية النفط" من معهد الطاقة بالمملكة المتحدة.

 

كما أن لسعادته نشاطا واسعا على المستوى الاجتماعي، فهو عضو في مجلس إدارة مؤسسة قطر، ورئيس المجلس الاستشاري المشترك بجامعة تكساس آيه آند إم – فرع قطر، ورئيس مجلس الإشراف المشترك لجامعة شمال الأطلنطي – فرع قطر.

 

كما كان سعادة الوزير من الأعضاء المؤسسين للجنة الوطنية لحقوق الإنسان، وعضوا باللجنة الدائمة لإعداد الدستور، وبالمجلس الأعلى للتعليم. 

 

سعادة الدكتور محمد بن صالح السادة حاصل على درجتي الماجستير والدكتوراه من جامعة مانشستر بالمملكة المتحدة، وعلى درجة البكالوريوس في علوم البحار والجيولوجيا من جامعة قطر.

 

سعادة الوزير متزوج وله خمسة من الأبناء.